محكمة ألمانية تقضي بأحقية العراق في وعاء ذهبي أثري

ميونيخ - قررت محكمة ألمانية حسم نزاع دام عدة أسابيع حول وعاء ذهبي أثري، وقضت بأن الوعاء القيم أثر عراقي نقل إلى ألمانيا بغير حق.

أعلنت هذا محكمة القضايا المالية في ميونيخ أول من أمس.

وكان نزاع طويل نشب بين أحد دور المزادات في ألمانيا وبين الحكومة العراقية حول ملكية هذا الوعاء، الذي يبلغ ارتفاعه عدة سنتيمترات.

وأثارت الواقعة انتباه عدد من المراقبين الذين يرون أنها تؤيد وجهة نظرهم في الانتقادات التي يثيرونها ضد القانون الألماني، حيث يتهمونه بالوقوف إلى جانب لصوص التحف والآثار الألمان.

وقال ميشائيل ميلر كاربه، وهو عالم آثار من مدينة ماينز بولاية راينلاند بفالتس وسط ألمانيا، معلقا على الحكم "هذا الحكم لا يمثل بطبيعة الحال إلا البداية"، مبينا أن سرقات الآثار المخبوءة في أراضي العراق أدت إلى نهب مئات الآلاف من القطع الأثرية هناك، مضيفا أنه يأمل في أن يتم تعقب كل هذه الحالات بصورة متواصلة.

وأشاع ميلر كاربه العلم بهذه الحالة خارج دوائر المتخصصين والخبراء، حيث اكتشف هذه القطعة الأثرية في كتيب خاص بدار المزادات الخاصة بورثة جيرهارد هيرش في ميونيخ، وتسبب في مصادرة سلطات الجمارك لها.

وكان ميلر كاربه رفض قبل عدة أشهر ضم هذا الوعاء إلى قائمة محتويات المتحف اليوناني الروماني في ماينز.

واستند قرار المحكمة إلى تقرير أعده اثنان من خبراء الآثار لجأت إليهما المحكمة بعد أن قرر المتحف اليوناني الروماني بالفعل في تموز (يوليو) الماضي ضم القطعة الأثرية إلى محتوياته.

وقال متحدث باسم المحكمة إن الحكومة العراقية اتصلت بالمحكمة بعد اتخاذها هذا القرار، فيما لم يتح الحديث مع محامي دار المزادات لسؤاله عن موقفه بعد الحكم.

تجدر الإشارة إلى أن استئناف الحكم ممكن من الناحية النظرية.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018