توقف الدوري

 

تيسير محمود العميري

تناهت الى مسامع عدد من الاندية الممتازة لكرة القدم نية اتحاد الكرة ايقاف دوري المحترفين لمدة شهرين ونصف، كحد فاصل بين مرحلتي الذهاب والاياب من البطولة، بهدف منح المنتخب الوطني فرصا مثالية من الاستعداد لانطلاق تصفيات امم آسيا في الرابع عشر من شهر كانون الثاني (يناير) المقبل.

هذه الفترة الطويلة تجدها الاندية مضرة الى حد كبير، لأن الاندية ستدفع المزيد من الرواتب وتتكبد نفقات مالية وستحتاج حسب وجهة نظرها الى مراحل اعداد كثيرة، حتى تتجاوز الآثار الفنية السلبية لفترة التوقف الطويلة المفترضة.

صحيح ان المنتخب يحتاج الى عناية اكبر مما هي عليه الصورة الآن، ولنكن واقعيين فإن الكرة الاردنية "تهرول الى الوراء" دون ان تجد خطوات ملموسة لجعل الهرولة الى الامام، فها هي المنتخبات لمختلف الاعمار تساقطت كأوراق الخريف، وباتت جسرا للعبور امام المنتخبات الاخرى المشاركة، ومع ذلك فيمكن وعبر حوار مشترك بين المدير الفني للمنتخب نيلو فينجادا والاندية الممتازة، الوصول الى قرار مشترك يمنح المنتخب فرصة الاستعداد المثالية لمواجهة منتخبي تايلاند وسينغافورة في مستهل مشوار التصفيات، ويمنح الاندية فرص الاستمرار في منافسات دوري المحترفين والبطولة العربية، بعيدا عن تحميلها مزيدا من النفقات التي تنوء في الاصل تحت حملها الثقيل، خصوصا وأن الاندية تقول بالفم الملآن بأن اتحاد الكرة لا يلتزم بدفع مستحقاتها المالية كما يجب، لا سيما تلك المتعلقة بمعونة الاحتراف أو ايرادات الدوري، في الوقت الذي يتردد فيه ان الشبكة التي امتلكت حق البث الحصري لا تدفع كامل التزاماتها لاتحاد الكرة الذي يعيش في ضائقة مالية ملموسة.

يقال.. "الشيء اذا زاد عن حده انقلب ضده"، وإطالة مرحلة التحضير للمنتخب ستصيب اللاعبين بالملل وتضر بالمستوى التنافسي للدوري، حتى وإن كانت الملاعب بحاجة الى فترة "البيات الشتوية" لتحصل على قسط وافر من الراحة تجنبا للاستخدام الجائر، وربما تكون مدة شهر واحد كافية امام المنتخب للاستعداد وخوض اول مباراتين له في التصفيات.

taiseeraleimiri@alghad.jo

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018