الحب والإبداع والجنون: دراسة في طبيعة الكتابة الأدبية

 

عمان-الغد-  صدر عن دار الثقافة كتاب للدكتور علي القاسمي بعنوان "الحبّ والإبداع والجنون: دراسات في طبيعة الكتابة الأدبية" يحاول المؤلف توضيح العلاقة بين الحب والإبداع والجنون وتأثيرهم على الكتابة الأدبية ويستطلع ذلك من خلال تحليل عدد من الأعمال الأدبية لمؤلفين ومبدعين عرب مثل مي زيادة، عبد الكريم غلاب، جمال الغيطاني، ادوارد سعيد، صالح جواد الطعمة، عبد الرحمن مجيد الربيعي، محمد عزّ الدين التازي ، صمؤئيل شمعون، بهاء الدين الطود، فريد الأنصاري، عبد الإله بن عرفة، عبد القادر الجموسي، فوزية العلوي، وداد بن موسى، إكرام عبدي.

وفي البداية تعرض المؤلف للحب على اختلاف أنواعه بوصفه حافزاً ومحرّكاً للإبداع الأدبي، كما يتناول المؤلف العلاقة بين الإبداع والجنون، وكيف يؤدّي الأول إلى الثاني وليس بالعكس، وفي تعريفه للأبداع أشار المؤلف أنه القدرة على تخيُّل هياكل أو علاقات جديدة تتجاوز الواقع وتختلف عن المألوف والمعروف بينما أشار إلى ماهية الذُّهان، والذي يعتبره نوعا من الجنون، يتجلى في اضطرابات عقلية ينتج عنها اختلال في شخصية الفرد بحيث يُصبح عاجزاً عن التكيُّف لواقعه ومجتمعه، أو تنقطع صلته بهما.

ويدرس المؤلف ذلك الإبداع والجنون باعتبار أن الجنون يبدأ من حيث ينتهي العقل المرتبط بالواقع، ويبدأ الخطاب الأدبي حيث ينتهي الخطاب الواقعي، وكلا الجنون والأدب يقوم على الخيال ويعمل على كشف الوهم في قلب الواقع.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018