العسل يقوي القلب والمعدة وينظم ضغط الدم

   يحتوي عسل النحل على خمس وزنه تقريبا ماء, وعلى البروتين وحوالي أربعة أخماسه كربوهيدرات ،ويحتوي أيضا على مقادير من فيتامين "ب" المركب وفيتامين "ج" ومقادير من الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والمنجنيز والحديد والنحاس والفسفور والكبريت, فهو لا يمكث في المعدة طويلاً إذ أنه سريع الهضم كما يمتص بسرعة داخل الجهاز اللمفاوي ليصل إلى الدم.

    وقد أثبت العلم الحديث أن من فوائد العسل احتواءه على خميرة الشعير التي تحول النشادر الى سكر وهي تنشط وتحمي وتقوي المعدة, وثبت أن العسل يعمل على تقوية القلب ويظهر تأثير الجلوكوز بوضوح على عضلات القلب فهو يعوض ما تفقده بسبب عملها الدائم فيزيدها قوةً واستمراراً .

    ويحتوي العسل على مادة (البروستاجلاندين)  وهي مادة مهمة تلعب دوراً حيوياً في الوقاية من كثير من الأمراض، ونقصها قد يؤدي إلى ظهور الأمراض المختلفة.

    ويعتبر العسل من المضادات الحيوية القاتلة للبكتيريا والجراثيم, وقد أجرى أحد كبار العلماء تجربة عمليه بالعسل فقد قام بزرع جراثيم مختلف الأمراض في عسل نحل طبيعي وحصل على نتيجة فاقت كل التوقعات فقد قتل العسل ميكروب التيفود بعد ثماني واربعين ساعة فقط وميكروب الباراتيفود المسبب لحمى الأمعاء بعد أربع وعشرين ساعة وماتت جراثيم الألتهاب الرئوي في اليوم الرابع وجراثيم الدوسنتاريا بعد عشر ساعات .

    ويحتوي العسل على عنصر الزنك الذي يلعب دورا مهما في تنشيط الخلايا المناعية التي تلعب دورا رئيسيا في مقاومة الخلايا السرطانية بجانب الخلايا المناعية الأخرى، وأشار الخياط إلى أن نتائج أبحاث قام بها فريق من الباحثين بالمركز أكدت أن للعسل قدرة هائلة على التصدي للضغط التأكسدي لما يحويه من كم كبير من العناصر المضادة للأكسدة, وللعسل دور فعَّال في تنظيم ضغط الدم وزيادة نسبة الهيموجلوبين في الدم.

   ويستخدم العسل في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي حيث يعمل على إلغاء الحموضة الزائدة في المعدة والتي تؤدي غالباً إلى القرحة وقد استعمل كثيراً من الأطباء العسل في علاج قرحة المعدة والاثنى عشر.

    ويستعمل العسل لعلاج التهاب اللوزتين , والزكام ونزلات البرد, والسعال وأمراض الرئة, وثبت من التجارب العديدة أن مرضى السكر تنخفض نسبة السكر في دمائهم فتصبح كما في الأصحاء إذا تناولوا العسل، والسبب في ذلك وجود مادة مؤكسدة تجعل تمثيل سكره أكثر سهولة في الجسم فلا يظهر نسبة مرتفعة في الدم, وقد ثبتت فائدة العسل تماماً إذا كان مرض البول السكري لا يرجع إلى انعدام الإنسولين تماماً وإنما يرجع إلى صعوبة تنبيه الخلايا التي تفرزها في الدم.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018