مادبا .. مدينة الفسيفساء.. ومحطة على درب الحضارات

     مادبا - تزخر مدينة مادبا بالعديد من الاماكن الاثرية الغنية بإرث تاريخي قديم كشف عن عمق حضاري جسدته شواهد اثرية احتضنتها ارض المدينة كنوزا اثرية نادرة تميزت بها في المنطقة.

    ويعود تاريخ المدينة الى اكثر من3300 عام منذ ان سكنها العمونيون سنة1300ق. م  بين منطقتي حسبان وذيبان واستعاد العمونيون المدينة بعد ان استولى عليها هركانوس المكابي عام 100 ق.م حسب كتاب اثار الاردن للمؤلف البريطاني لانكستر هاردنج. واشار هاردنج في كتابه الى ان المدينة ازدهرت في عهد الرومان واصبحت مركز ابرشية في العصر البيزنطي وذكر اسمها في محضر جلسات مجمع "خلقدونية " كما اصبحت احدى اهم مراكز الامبراطورية البيزنطية الاربعة في المنطقة بجانب كل من: حسبان وفيلادلفيا وجرش .

      وتوصف مادبا بمدينة الفسيفساء لاحتواء اغلب اماكنها الاثرية على رسومات فسيفسائية نادرة وذات اهمية تاريخية كشفت من خلالها عن تاريخ المنطقة خلال حقبات زمنية متعاقبة .

فسيفساء خارطة مادبا

       ومن اهم ما عثر عليه قبل 118عاما ما يعرف بفسيفساء خارطة مادبا والتي كشف عنها اثناء القيام بحفر الاساس لإنشاء كنيسة. وحسب تقديرات علماء الاثار فإن تاريخ رصف ارضية الفسيفساء يعود الى منتصف القرن السادس بعد الميلاد ما بين 560 و 565 في حين ان عالم الاثار كليافوس كويكلدس نسب تاريخ رصفها الى ما بين 350 و 450بعد الميلاد في العهد البيزنطي .

      وتعد فسيفساء خارطة مادبا الموجودة حاليا داخل كنيسة الروم الارثوذكس، من اهم وأجمل الاثار في مدينة مادبا ..فهي اقدم خارطة تجسم تاريخ المنطقة وخاصة مدينة القدس التي تميزها الخارطة بشكل بارز دون سائر المناطق التي احتوتها الخارطة .

      وجسدت الخارطة منطقة الاردن وفلسطين في تلك الحقبة الزمنية، وظهرت فيها اماكن عديدة منها وادي الاردن والبحر الميت ومنطقة مؤاب ونهر الاردن والنيل ومثلت ايضا طبيعة الحياة السائدة والطبيعة الجغرافية مثل اماكن الصيد في البر والبحر، وذكرت مدن كثيرة بأسمائها القديمة وظهرت ايضا اسماء العشائر والقبائل في المنطقة آنذاك وكشفت عن اهم الاحداث التي وقعت في تلك الفترة .

      وبذلك تكون خارطة مادبا من اهم المصادر التاريخية الاثرية النادرة كمصدر توثيق تاريخي لدراسة المنطقة وطبيعة الحياة وحدود الدويلات والامبراطوريات في تلك الحقبة الزمنية، التي لا تتوفر عنها وثائق تاريخية مثلما هو موجود في خارطة مادبا .

فسيسفساء المأساة اليونانية

 

      وفي وسط مدينة مادبا توجد ايضا كنيسة "العذراء" التي بنيت على بقايا معبد روماني قديم في أواخر القرن السادس الميلادي. ورصف صحن الكنيسة الدائري بالفسيفساء ونقشت عليها رسومات فنية بغاية الاتقان تمثل مشاهد من الطبيعة اضافة الى نقوش كتابية تبين اسم الكنيسة وتاريخها والى جانبها ارضية فسيفساء يعود تاريخ انشائها الى 767 م. زخرفت على شكل مربع وفي وسطها ميدالية دائرية احتوت على نقوش .

       وفي الجهة الغربية من الكنيسة بنيت قاعة هيوبوليتوس فوق قاعة بناء بيزنطي يعود الى النصف الاول من القرن السادس الميلادي ورصفت ارضيتها بفسيفساء جميلة جسد احد مشاهدها الرائعة "المأساة اليونانية لفيدرا وهيوبوليتوس" وتظهر شخوص كامل المأساة مثل فيدرا والى جانبها وصيفاتها وهيوبوليتوس مع ضيوفه وخادمه.

فسيفساء القصر المحترق

       والى مسافة قريبة من الجهة الغربية الجنوبية من كنيسة العذراء يوجد " القصر المحترق" حيث تحتوي أرضية الغرفتين اللتين يتألف منهما القصر على لوحتين فسيفسائيتين تفصل بينهما مساحة مرصوفة بحجارة الفسيفساء البيضاء رسم عليها صورة اسد يهاجم ثورا .. وتشتمل اللوحة الاولى على رسومات لحيوانات برية وطيور ومناظر طبيعية في حين رسمت على الثانية تصاميم هندسية رائعة الجمال .

فسيفساء اخيل

       وفي الجهة الشرقية من المدينة وعلى الطريق الملوكي المؤدي الى الموجب ومن ثم الى الجنوب توجد" كنيسة الرسل"التي يعود تاريخ بنائها الى عام 579 م في عهد الاسقف سرجيوس حسب البطاقة التعريفية لدائرة الاثار العامة في الموقع .

       وعند ولوجك مدخل الكنيسة تشاهد فسيسفساء تغطي صحن الكنيسة وسطها ميدالية مرسوم عليها تشخيص يمثل " سيدة البحار" محاطة بإطار من لفائف الاقنثوس وبداخلها رسومات لحيوانات برية. ومن اهم القطع الفسيفسائية الموجودة في كنيسة الرسل فسيفساء "اخيل" التي اكتشفت عام 196 م في احد المنازل ونقلتها دائرة الاثار العامة الى كنيسة الرسل بعد ترميمها. وتجسد هذه اللوحة الفسيفسائية الرائعة قصة البطل اليوناني اخيل حاملا قيثارته يعزف عليها بينما اخذت الراقصة "بريسير" ترقص على انغام قيثارته ويظهر في الرسم ايضا الى جانب اخيل صديقه الحميم "باترخولسو الطفل "ايروس" وصورة الانسان الخرافي .

        وهناك العديد من اللوحات الفسيفسائية التي تزخر بها مدينة مادبا ويوجد العديد منها في منازل مواطنين مثل منزل متري المصاروة ومنزل مسعد الطوال ومنزل عزيز شويحات وغيرها من الاماكن التي عثر فيها على قطع فسيفسائية غير مكتملة .

 

 

 

 

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018