"الوطني المهني لدعم المقاومة" يدعو الاتحادات العربية لدعم غزة

عمان- الغد - طالب الملتقى الوطني المهني لدعم المقاومة في فلسطين، مجالس النقابات المهنية بدعوة الاتحادات المهنية العربية المناظرة لاجتماعات طارئة تدين العدوان المجرم على القطاع، وتسخر الإمكانيات لدعم صمود أهله.
واشار الملتقى الذي أعلن عن تشكيله في ختام اجتماع للقوى والتيارات الوطنية الديمقراطية (القومية واليسارية) الاربعاء الماضي في بيان اصدره أمس، استجابة للظرف الدقيق الذي تمر به القضية الفلسطينية، واحتدام الحرب الصهيونية الهمجية التي يشنها جيش الاحتلال وحلفاؤه على قطاع غزة "تداعت القوى والتيارات الوطنية الديمقراطية (القومية واليسارية) إلى اجتماع في مقر حزب الوحدة الشعبية مساء الأربعاء لتدارس الأحداث المتواصلة".
واوضح انه انبثق عن الاجتماع تأسيس "الملتقى الوطني المهني لدعم المقاومة في فلسطين"، كهيئة شعبية ميدانية تعمل إلى جانب الهيئات والمنظمات الخيرة من أبناء شعبنا الأردني الوفي والمعطاء، ودوره الداعم لأشقائنا في فلسطين، كما تم تشكيل ثلاث لجان (طبية وإعلامية وإغاثة) تبدأ عملها فور تشكيلها.
وتوافق الحاضرون على تشكيل لجنة متابعة ميدانية تعنى بمتابعة تنفيذ قراراته وتحقيق أهدافه.
واضاف، يعمل "الملتقى" على جمع المساعدات المادية والعينية للمساهمة بدعم صمود القطاع، كما يعمل على خلق أوسع إطار شعبي ضاغط لوقف العدوان وإسناد صمود شعبنا ومقاومته الباسلة.
واشار الى انه بدأ نشاطه بتنظيم وقفة أمس السبت للتنديد بالعدوان الصهيوني الإمبريالي على شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، والمطالبة بخلق أكبر تعاضد شعبي ضاغط لردع العدوان.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018