السودان: البشير مرشح الحزب الحاكم لخوض الانتخابات الرئاسية

الخرطوم - صوت حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان بشكل نهائي لصالح اختيار الرئيس عمر حسن البشير كمرشحه في الانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل ليعزز مسعاه لتمديد فترة حكمه بعد 25 عاما قضاها في السلطة.
وكانت المحكمة الجنائية الدولية أصدرت في العام 2009 أمر اعتقال بحق البشير بتهم الإبادة الجماعية وارتكاب جرائم حرب. وصوت قادة الحزب لصالح اختيار البشير مرشحا بنسبة 94 % في مؤتمر الحزب الذي عقد في وقت متأخر من الليلة الماضية. وكان قادة كبار بالحزب استبعدوا بالفعل أربعة مرشحين منافسين في تصويت سابق أجري الأسبوع الماضي.
وأكد الترشيح الرسمي ما توقعه كثيرون في السودان من أن البشير سيتخلى عن تعهده بعدم ترشيح نفسه لفترة ولاية أخرى في الانتخابات التي ستجري في كانون الثاني (يناير) بإعادة صياغة الدستور وضم أحزاب معارضة للحكومة وإطلاق حوار وطني إلا أنه لم يتم إحراز أي تقدم ملموس.
وتفقد الحركات المعارضة القليلة النشطة في السودان الأمل في أي تغيير في الأجواء السياسية وأعلن بعضها في الآونة الأخيرة نيته مقاطعة الانتخابات الرئاسية.
والسودانيون مستاءون من الأوضاع الاقتصادية الصعبة - بما في ذلك نسبة التضخم التي تحوم حاليا حول 40 % - منذ انفصال جنوب السودان الغني بالنفط العام 2011.
إلا أن بعض السودانيين يرون أن من الصعب الثقة في أي بديل للبشير الذي أثبت قدرته على النجاة سياسيا بعد تغلبه على محاولات انقلاب وحروب أهلية وعزلة دولية. وفرضت عقوبات أميركية على السودان العام 1993 لإيوائه (إرهابيين دوليين) كما يعاني من عقوبات دولية بسبب أفعال ارتكبها خلال الصراع في دارفور الذي أودى بحياة مئات الآلاف منذ العام 2003.
وفي العام 2009 زادت العزلة عندما أصدرت المحكمة الجنائية الدولية أمر اعتقال بحق البشير. ووجهت الولايات المتحدة انتقادات لدول مثل كينيا لاستضافتها للبشير.
وأبلغ الرئيس الأميركي باراك أوباما الكونغرس يوم الجمعة أنه سيمدد العقوبات على السودان. وفي بيان صادر عن البيت الأبيض قال أوباما إن سياسات السودان وتصرفاته تمثل تهديدا غير عادي للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة.
لكن البشير قال في تصريحات له أمام المؤتمر إنه يعتقد أن عزلة البلاد تنتهي. وأضاف رغم المحاولات الظالمة لتعويق علاقاتنا الخارجية مع دول العالم إلا أننا استطعنا بفضل الله وقدرته أن نحافظ على علاقات خارجية راسخة.
واستشهد بزياراته في الآونة الأخيرة لمصر والمملكة العربية السعودية وقال نجحنا في تجاوز محاولات تطويق علاقاتنا العربية.. وأحرزنا اختراقا كبيرا..-(رويترز)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018