مصادر: إيران تستأنف واردات زيت الغاز ولكن لن تستمر طويلا

سنغافورة- قالت مصادر بقطاع النفط إن ايران استأنفت استيراد زيت الغاز في الربع الحالي بعد توقف لأشهر عدة نتيجة زيادة استهلاك وقود التدفئة في الشتاء ولكنها استبعدت أن تستمر الواردات نظرا لأن الطلب موسمي.
وتوقع تجار ألا يكون للواردات الإيرانية تأثير يذكر على هوامش زيت الغاز في آسيا؛ إذ إن الكميات التي تشتريها ايران محدودة جدا مع تدفق امدادات على المنطقة بفضل طاقة انتاج جديدة في الشرق الأوسط والصين.
ونقلت وكالة أنباء وزارة النفط شانا عن محسن قمصري مدير الشؤون الدولية بشركة النفط الوطنية الإيرانية، قوله "نستورد زيت الغاز لأسباب موسمية ولن تستمر بكل تأكيد"، مضيفا أن كميات محدودة وصلت بالفعل خلال الشهرين الماضيين.
وقال مصدر مطلع على الأمر طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام، إن من المتوقع أن تستورد إيران شحنتين أو ثلاث شحنات من زيت الغاز عالي الكبريت.
وتابع "قد تكون الواردات عند نفس مستواها في العام الماضي ولن تكون الكميات كبيرة كما كان الحال قبل نحو عامين إلى ثلاثة أعوام نظرا لزيادة الانتاج".
ورفعت إيران طاقة التكرير خلال السنوات القليلة الماضية في ظل مساع غربية لمنعها من استيراد الوقود تطبيقا للعقوبات المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي.
وتأمل ايران برفع طاقة تكرير النفط إلى ثلاثة ملايين برميل يوميا بحلول العام 2018 من 1.9 مليون حاليا مع تدشين مصاف جديدة ضمن جهود ايران لخفض الاعتماد علي منتجات النفط المستوردة. وقال مصدر ثان إن شحنات زيت الغاز الإيراني تأتي من الشرق الأوسط على الأرجح بدون الكشف عن مزيد من التفاصيل.-(رويترز)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018